الصفحة الرئيسية · المقالات · تنزيل الملفات · لوحة النقاش · روابط المواقع
التصفح
الصفحة الرئيسية
المقالات
تنزيل الملفات
الأسئلة المكررة
لوحة النقاش
روابط المواقع
الاتصال بنا
معرض الصور
البحث
المتواجدون
الضيوف المتواجدون: 1
لا يتواجد أعضاء الآن

الأعضاء المسجلون: 38
آخر عضو: cihad
آخر المقالات
عاقبني كما تشاء
لماذا اتيت
مروان حمكو : بكت عام...
استمرار نظام الإبادة...
في المناطق الكوردية
احياء ذكرى 48 لمذبحة عامودة في العاصمة هولير
في ذكرى (48) لمذبحة سنماء عاموده (كوردستان الغربية) اقام منظمة (chak) فرع هولير مراسم للاحياء هذه الذكرى في يوم(16/11/2008) وذلك في قاعة جامعة كوردستان في هولير بحضور عدد من شخصيات و ممثلين عن الاحزاب و منظمات حقوق الانسان ، وقد بداء الحفل بالوقوف دقيقة واحد اجلالة لشهداء كرد و كوردستان و بعد ذلك قدم مسؤولة فرع هولير لمنظمة (chak) واشرة فيها الى احداث ذلك يوم المذكور وبعدها قدم المحامي ازاد ديوانه شرح و تحليل قانوني عن احداث ذلك اليوم من وجهة نظر القانونية و حقوق الانسان و قد عبر فيها عن مسولية حكومة السورية عن ذلك الاحداث ، هذه وقد تخلل الحفل تقديم مقاطع موسيقية و مسرحية صامته تعبر عن ذلك اليوم من قبل فرقة ميديا الموسيقية و فرقة استير للاطفال التابعة لمجمع لاجين غرب كوردستان وفي نهاية عرض مجموعة من اعمال الفنان (صونداي ترتر) تعبر عن احداث ماساة عاموده .

منظمة (chak)
فرع هولير-مكتب جنوب كوردستان
www.chak.be
www.chaknews.com
جامعة ابن رشد في هولندا: انطلاقة أكاديمية رصينة واعدة
أ.د. تيسير عبدالجبار الآلوسي
رئيس جامعة ابن رشد في هولندا
tayseer54@hotmail.com



جامعة ابن رشد في هولندا: انطلاقة أكاديمية واعدة تتأسس بجهود العلماء والأساتذة من العراق ومن بلدان الشرق الأوسط والمهجرين الأوروبي والأمريكي. وهي تعوّل في جهدها الرئيس على رأس المال البشري أي على قيمة العقل العلمي ومكانته في التعاطي مع المتغيرات العاصفة في أنظمة العمل ومنها في مجال أنظمة التعليم الحديث...
إنَّ سيطرة التكنولوجيا وتحديدا دور الإنترنت على مسار إنجاز المهام والوظائف البشرية يدوعنا لمطاردة مثل هذا الدور وتوظيفه جديا وبطريقة ترتقي للتطورات الجذرية في الاستخدامات البشرية.. حتى صرنا نسمع بالحكومات الألكترونية وبالتسويق والتبادل السلعي وعقد المؤتمرات والأنشطة الرسمية الكبرى؛ جميعا عبر الإنترنت وشبكته المعقدة...
وفي إطار التعليم صارت الجامعات الرصينة المهمة عالميا تقيس مستوياتها وترتيب مكانتها بمقدار توظيف هذه التكنولوجيا الجديدة في أدائها.. وانتقلت دول ومؤسسات عالمية لاستخدام نظام التعليم الألكتروني لأسباب موضوعية مهمة... منها اختصار الكلفة أمام توسع الحجم السكاني العالمي وتزايد أعداد الطلبة، وأمام رغبات ملايين منهم في متابعة تعليمهم من دون ترك أعمالهم ووظائهم، وأمام مطلب توفير كلفة التنقل من بلد لآخر وبين المدن بما يفيد في توفير الوقت والجهد والطاقة لصالح أداء مهام أخرى تنصب في مختلف شؤون الحياة وتفاصيلها...
الحرس الثوري الإيراني يخترق محافظة الأنبار بواسطة العشائر التابعة للنائب هادي العامري
أفاد مراسل منظمة " كتاب عراقيون من أجل الحرية ومقاومة الإحتلال " في محافظة الأنبار أنه بتاريخ الأربعاء 3 ت1 2008 قام النائب في البرلمان ( العراقي ) هادي العامري مسؤول منظمة بدر ورئيس لجنة الأمن والدفاع بتكليف شخصي من قبله إلى شيوخ عشيرة العامر بالذهب إلى محافظة الأنبار والالتقاء بشيوخ ألبو عامر من نفس عشيرتهم والمتواجدين هناك . ويضيف المراسل الصحفي للمنظمة " أن الرسالة التي حملها شيوخ ألبو عامر إلى أقرانهم من شيوخ محافظة الأنبار كانت واضحة وصريحة وذلك بتجنيد أكبر عدد ممكن من أبناء هذه العشيرة وتشكيل فوج خاص بعشيرتهم نحن مسمى فوج ألبو عامر وسوف يتم تخصيص رواتب شهرية مغرية لهذا الفوج تدفع مباشرة من قبل مكتب النائب هادي العامري " ثم يضيف المراسل الصحفي للمنظمة " وبعد أخذ ورد بين شيوخ العشيرة تم تجنيد 240 شخص كدفعة أولى , وأستطعت من خلال حواري مع عدد من المجندين في هذا الفوج فأخبرني بأنه في بداية الأمر قدمنا أسمائنا الكاملة وعناويننا والتحصيل الدراسي إلى الشيوخ الذين جاءوا ألينا بالرسالة الخاصة من النائب العامري ... وبعد مرور أقل من شهر واحد تم استدعائنا إلى بغداد بصحبة محامي ... فذهبنا معه وخلال أقترابنا من مكتب هادي العامري طلبت حماية المكتب من المحامي عدم الدخول إلى المكتب فوافق على طلبهم , وتم إدخالنا على شكل مجموعات صغيرة من 8 ـ 10 أشخاص وتم فحصنا من قبل دكتور على وجه السرعة وبعد أنتها عمليات الفحص العاجلة تمت الموافقة المباشرة على تجنيدنا ... فخلال الأيام القادمة سوف يتم تزويدنا بالكامل بالتجهيزات العسكرية , ولكننا لغاية هذا اليوم لا نعرف بالضبط أين ستكون وجهتنا وأين سوف تكون مراكز خدمتنا " ثم يضيف بعض المجندين إلى المراسل الصحفي للمنظمة بأنه هناك حالة غريبة ومثيرة للشك والريبة وهي " طلب جماعة مكتب هادي العامري من المجندين في الدفعة الأولى بضرورة تغيير الأسم الثلاثي الكامل لأمهاتنا ولا نعرف سبب طلبهم المفاجئ هذا , وسوف يتم عمل بطاقة شخصية ( هوية ألأحوال المدنية العامة ) جديدة لنا تضم الاسم المزور للأم الجديد وبصورة رسمية ومن دوائر الأحوال المدنية العامة بالمحافظة , وإذا تعذر إصدار الهويات الشخصية من محافظة الأنبار فسوف يقوم مكتب العامري في مجلس النواب ( العراقي ) بالتنسيق مع وزارة الداخلية ( العراقية ) لإصدار هويات شخصية لمنتسبي فوج ألبو عامر . أن دليل هذا العمل الذي قام به هادي العامري هو لغرض استغلال ابناء العشائر وزجهم وطويهم مع منظمة بدر وبأسماء وهمية تجعل أبناء هذه العشائر يعتقدون أنهم يخدمون العراق لكن العكس هو الصحيح .
نحن في اعتقادنا أن هذه أحدى المحاولات المتكررة لغرض اختراق هذه المحافظة ومنافسة الحزب الإسلامي في معاقله المعروفة عندما يحين موعد انتخاب مجالس المحافظات وضرب مواطن قوة هذه الحزب الإسلامي من الداخل . نحن نعتقد أن تحضير هذه الزيارة المشبوهة كانت قد بدأت عند زيارة وفد من عشائر ألبو عامر مع وجهاء قرية محمد السكران للنائب رئيس الجمهورية عادل عبد المهدي نهاية شهر أب 2008 حيث تم بحث كافة السبل لغرض تقوية دور العشائر وتسليحها واخذ زمام الأمور على عاتقها في مناطق نفوذها .
محافظة الأنبار كانت وما تزال تشكل هاجس أمني وعسكري إستراتيجي يصعب اختراقه من قبل مخابرات الحرس الثوري الإيراني بواسطة ذيله فيلق القدس , لذلك تحاول هذه المخابرات بشتى الطرق والوسائل أن يتم اختراق هذه المحافظة والمحاولة قدر الإمكان تحجيم قوات ما تسمى بالصحوة العشائر هناك وخصوصآ أن هذه المحافظة شهدت انطلاق الشرارة الأولى لصحوة العشائر في مقاتلة تنظيم القاعدة في بلاد الرافدين والذي تشظى هذا التنظيم بعد مقتل زعيمه المفترض أبو مصعب الزرقاوي لتتكون مجموعات مسلحة صغيرة تدعي كل منها أنها المرجع الرئيسي للتنظيم القاعدة في العراق مما سهل عملية اختراقها من الداخل بواسطة المخابرات الأمريكية والإيرانية والإسرائيلية وحتى المخابرات العراقية وجعل هؤلاء ينفذون سياسات وتفجيرات وعمليات اغتيالات خاصة بكل واحد منهم وحسب ما يخدم مصالحهم في العراق للفترة المستقبلية القادمة , وكان ما يدار من أحاديث في الجلسات الخاصة لبعض أعضاء مجلس ما يسمى بالنواب ( العراقي ) وسؤالنا عن ما يدور خلف الكواليس السرية حيث علق لنا احد النواب بان " هناك عمليات تصفية متبادلة قد حدثت في بعض صفوف قيادات هذه الأجهزة الأمنية الخاصة في فترات سابقة , وهذه الأجهزة المخابراتية العاملة على أرض العراق بفعالية دون حسيب أو رقيب وهناك دعم مطلق يقدم لهم من قبل الإحتلال الإيراني الباطني والإحتلال الأمريكي العسكري العلني وهناك الدور الخفي الخطير التي كان وما يزال تلعبه الشركات الأمنية الخاصة على ارض العراق وحجم التسهيلات الأمنية الهائلة المقدمة لهذه الشركات الأمنية مما يسهل أي عملية تفجير أو زرع عبوات ناسفة أو ترك سيارات مفخخة في الأسواق المكتظة بالمواطنين العراقيين تقوم بها هذه الشركات الخاصة والتي ليس لها أي رادع قانوني أو قضائي يستطيع وقفه "
المرسوم 49 موضوع النقاش في برنامج الرآي القادم
تستضيف الفضائية الكردية روج تي في سماحة الشيخ مرشد معشوق الخزنوي والدكتور المحامي حالد عيسى والاستاذ فراس قصاص لمناقشة المرسوم 49 الذي اصدرتة الحكومة السورية مؤخرا ضمن الحلقة القادمة من برنامج الرآي في الخميس 20-11-2008 الساعة 8.30 بتوقيت اوربا الساعة 9.30 بتوقيت كردستان
سينما عامودا حريقٌ في الذاكرة يتجدد كل عام
دائما و على مر التاريخ هناك كوارث و فواجع لا يتم نسيانها بمرور الزمن، وتبقى حية في ضمير الأمة و التاريخ يتجدد ذكرها في ذكرى ألمها.
إن الثالث عشر من تشرين الثاني له اثرٌ و عمقٌ في الذاكرة الكردية يتجدد كل عام، ففي هذا اليوم تم إحراق آمال أُمةٍ من خلال إحراق جيلٍ لم تتفتح براعمه ليحرق و هو في مراحله الأولى. إن هذه المأساة الإنسانية التي طالت الكرد في شخص ثلاثمائة طفلٍ من أطفال عامودا كانت رسالة واضحة مفادها بان الكرد لا مكان لهم و لا وجود لهم إلا تحت التراب أو تحت الأقدامِ، فقد شهدت أعوام الستينات حوادث و مشاريع كثيرة طبقت بحق الكرد من حريقٍ وإحصاء صولا إلى حملات نزع الملكية لأراضي الجزيرة لتطبيق مشروع الحزام العربي لاحقا.
إننا اليوم و باستعادة لمجريات الأحداث نرى بان السياسات المطبقة على الكرد لم تتغير فالقرى المحروقة في شمال كردستان و حملات الأنفال في جنوب كردستان و كتم أنفاس الكرد في شرق كردستان و الجهر علانية و دون خجل من قبل رئيس حكومة الحرب التركية اردوغان بان للكرد خيارٌ واحد إما أن تقبلوا أو ترحلوا و شعار العسكر و الفاشيين الأتراك القائل بان الكردي الجيد هو الكردي الميت. و استمرار النظام السوري في تطبيق المشاريع العنصرية بحق الشعب الكردي آخرها المرسوم التشريعي رقم 49 و الذي يتجاوز مشروع الحزام العربي لأنه يهدف إلى إفراغ المنطقة بالكامل من السكان الكرد الأصليين بالإضافة إلى استمرار سياسة التجويع عبر إغلاق أي منفذ لأي عمل في المناطق الكردية، و دفع الشعب الكردي للهجرة إلى الداخل السوري و خارج البلاد و إلهاءه بلقمة العيش بدلا من الدفاع عن حقوقه المغتصبة.
إننا في حزب الاتحاد الديمقراطي PYD وفي الذكرى الثامنة والأربعين لحريق سينما عامودا ليس لنا إلا أن نلملم أجسادنا المثخنة بالجراح ونقف بإجلال وخشوع أمام أضرحتهم ونشاطر شعبنا الكردي وذوي الأطفال الشهداء أحزانهم وآلامهم ،ونعاهدهم على الوفاء لذكراهم وذكرى كل الشهداء الكرد، ونؤكد على أن الجرائم المرتكبة بحق شعبنا مهما كانت دوافع مرتكبيها لن تمر من دون حساب كما أنها لن تثنينا عن المسير حتى تحقيق الحياة الحرة الكريمة في سياق حملة كفى الثانية والتي تطالب بحرية القائد الأسر عبد الله أوجلان و تدعو إلى السلام لكردستان.
كما ندعو كافة القوى الديمقراطية ومنظمات الحقوقية في العالم بتكثيف جهودهم وخرق صمتهم إزاء مرتكبي الجريمة النكراء محرقة سينما عامودا وإحالة الجناة إلى المحاكم وعدم تركهم دون الحساب.
- المجدُ و الخلود لشهداء محرقة عامودا
- الحرية لشعبنا الكردي
- عاشت الوحدة الكردستانية

حزب الاتحاد الديمقراطي PYD
13/11/2008
هيئة العمل المشترك للكرد السوريين في المانيا بيان بمناسبة الذكرى الـ 48 لحريق سينما عامودا
تمر هذه الأيام الذكرى الثامنة والاربعين لحريق سينما مدينة عامودا الكردية التي خسرت جيلاً كاملا من فلذات أكبادها بعمر الورود في ذلك اليوم المشؤوم
ففي الساعة السادسة من مساء يوم الأحد المصادف 13 تشرين الثاني 1960 أمر مدير ناحية عامودا آنذاك الملازم مصطفى شعبان مدراء المدارس بإلزام جميع التلاميذ على مشاهدة فيلم سينمائي ليبعث بريعه الى الثورة الجزائرية. وفي ظروف غامضة شب حريق هائل في المبنى ونالت ألهبة النار من أجساد مائتين وثمانين طفلا ، تراوحت أعمارهم ما بين عشر سنوات الى خمس عشرة سنة،
وقد بقيت الحادثة لغزا وبدون تحقيق نزيه حتى الآن واصبح يوم الحريق وصمة عار في جبين الحكومة السورية وتاريخاً مخلدا في ذاكرة الشعب الكردي في غرب كردستان
وتخليدا لذكرى شهداء تلك المجزرة التي لم يشهد العالم لها مثيلا ،اننا في هيئة العمل المشترك للكرد السوريين في المانيا نطالب السلطة السورية بفتح تحقيق عادل في تلك الجريمة البشعة كما و
نؤكد لعوائل شهداء تلك الماساة بان تلك الذكرى المأساوية باقية راسخة خالدة في اذهاننا الى الابد.

المجد والخلود لشهداء سينما عامودا
المجد والخلود لشهداء الحركة التحررية الكردية والكردستانية.
14-11-2008
دعوة عامة من منظمات الأحزاب الكردية في النمسا ( البارتي- آزادي - يكيتي)
بالتعاون مع جمعية أكراد سوريا في النمسا تدعوكم لحضور الندوة التي ستقام بمناسبة ذكرى مجزرة عامودة 13.11.1960
تدعوكم منظمات الأحزاب الكردية في النمسا ( البارتي- آزادي - يكيتي ) بالتعاون مع جمعية أكراد سوريا في النمسا أبناء الجالية الكردية بمناسبة مرور الذكرى السنوية 48 لمجزرة سينما عامودة و التي راح ضحيتها 283 طفل من أبناء شعبنا الكردي في مدينة عامودة الكردية تدعوكم
الكردستانية لحضور الندوة التي ستقام في مدينة فيينا عاصمة النمسا بتاريخ 29.11.2008 في تمام الساعة السابعة 19:00 في مركز الحزب الخضر النمساوي.
حيث سيشارك في الندوة
الكاتب و الباحث الدكتور عبد الباسط سيدا من السويد
الكاتب و المؤلف جان دوست من ألمانيا
ندعو أبناء جاليتنا الكردية لحضور الندوة و المشاركة فيها
برنامج الندوة
القسم الأول
الدكتور عبد الباسط سيدا ( حريق سينما عامودة)
القسم الثاني
الكاتب جان دوست (حريق سينما عامودة مستمر إلى يومنا هذا)

اليوم و الساعة
29.11.2008
19:00 H

العنوان:
Lindengasse 40,
A-1070 Wien
الدعوة عامة
ملاحظة سوف يتم ترجمة المحاضرة إلى اللغة الألمانية

الحزب الديمقراطي الكردي في سوريا ( البارتي)
حزب يكيتي الكردي في سوريا
حزب آزادي الكردي في سوريا
جمعية أكراد سوريا في النمسا

نتمنى من السادة القراء من يتوفر لدية أي ملف عن سينما عامودة ( من صور أو مقاطع فيديو أو مقابلات ) إرسالها على العنوان التالي .
sinemaamude@hotmail.com
معرض فنون نسوية (بمناسبة حريق سينما عامودا )
قامت منظمة (سري كانية ) لحزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سورية (يكيتي)معرضاً للفنون النسوية والأشغال اليدوية بمناسبة مرور الذكرى السابعة والأربعون على حريق سينما عامودا ،حيث جمعت المرأة الكردية في سري كانية تراث المناطق الكردية من فلكلوري وأدوات المطبخ والحقل بالإضافة إلى السجاد اليدوي ، وبعض الأدوات الزراعية والبدوية الكردية (كوجر)والأشغال اليدوية النسائية الأخرى (حيث أعاد المعرض إلى ذاكرة الزائرين له الأدوات التي كانت تستخدمه المرأة الكردية في حياتها اليومية ) وقد زار المعرض العشرات من النساء الكرديات التي شاركنّ فيه بالإضافة إلى وفود من الأحزاب الكردية ومنها(حزب أزادي الكردي في سورية والحزب الديمقراطي الكردي في سورية "البارتي-تحالف" وبارتي الديمقراطي الكردي في سورية ) بالإضافة إلى وفد من "كروب الثقافة الكردية في القامشلي وقد اعتذر مجموعة من الأحزاب الكردية من عدم الحضور لظروف خاصة بهم، و حضر الافتتاح مجموعة من النساء الكرديات بالإضافة إلى وفود الأحزاب الكردية والناشطين والمهتمين بالشأن العام ومنهم من جاء من بعيد فكان الأستاذ بهجت أبو شنو من مدينة عامودا وأحد الذين نجوا من محرقة (سينما عامودا) والمناضل بلنك الذي اعتقل لخمسة أعوام من أجل قضية الدفاع عن أجانب محافظة الحسكة –والشاعر الأستاذ عبد الصمد أبو هلبست .....وقد سجل الحضور مجموعة من الملاحظات يشكرون فيها المنظمين والقائمين بهذا العمل وأكدوا أن المرأة كانت دائماً إلى جانب الرجل سواء أكان في عمله أو نضاله وقد تربعت الكثيرات منهن على عروش الحكم أيضاً مثل (ادلة خانم التي حكمت في منطقة رانية في كردستان العراق –ومنهن من دفعت بحياتها في سبيل القضية الكردية كليلى قاسم والمناضلات في جبال كردستان ) وقد امتد المعرض ليومين زارها (وقد أكد المناضل محمد يوسف أبودارا أن نجاح المرأة في الماضي كان في مجال عملها وتربية أطفالها ومساعدة زوجها...أما الآن فالأمر يختلف فنجاح المرأة مرتبط الآن بالدراسة والنجاح فيها لتكون فاعلة في المجتمع الكردي يوكون لها دورها في المشاركة في الحياة السياسية والاقتصادية والاجتماعية )
منظمة سري كانية لحزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سورية (يكيتي)
جولة في محكمة العدل الدولية 2تحقيق: عبد العالي رقاد
الجزء الثاني

كيف تعمل محكمة العدل الدولية؟ وما هونوع القضايا المطروحة عليها؟ وما هي أهم القضايا العربية التي نظرت فيها محكمة العدل الدولية في لاهاي؟ هي ليست بالكثيرة لكن أهمها كانت قضية جدار الفصل"العنصري" كما يطلق عليه و الذي أقامته إسرائيل في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

مقر المحكمة في لاهاي

تقول السيدة فلورانس بليغون سكرتيرة محكمة العدل الدولية: "يمكنني أن أقول لك أنه عندما نقيم نشاط المحكمة منذ عام 1946 نجد أن 80% من القضايا تخص نزاعات مختلفة بين الدول، أما الـ 20% الباقية فتتعلق بطلب المشورة القانونية من هيئات تابعة للأمم المتحدة في القضايا القانونية. إذن أعود إلى إجراءات التقاضي وأقول يمكن للدول الـ 192الأعضاء في الأمم المتحدة فقط اللجوء إلى المحكمة.وهذا يعني أن الأشخاص لا يمكنهم رفع قضاياهم أمام محكمة العدل الدولية في أي ظرف كان. والأمر نفسه ينطبق على المنظمات غير الحكومية، والمؤسسات والشركات المختلفة. ويمكن للأطراف (وأقصد هنا الدول) رفع قضاياهم كتابيا ثم شفهيا أيضا، وكما قلت لك نأخذ بعين الاعتبار المعايير القانونية المعروفة وهي بالأخص النظام اللاتيني والأنجلوسكسوني، وتفصل الأطراف وجهات نظرها في القضية المعروضة مع التدليل على وجه الحق المطالب به، ثم تتداول المحكمة في سرية قبل أن تصدر قرارها ويكون نهائيا وملزما للدولتين وتكون قرارات المحكمة نهائية وغير قابلة للطعن. لا توجد أية محكمة أخرى فوق المحكمة العدل الدولية . الإمكانية الوحيدة المتوفرة هي طلب توضيح مادة أو فقرة معينة من الحكم أو طلب مراجعة الحكم من طرف المحكمة نفسها ."
جولة في محكمة العدل الدولية في لاهايتحقيق: عبد العالي رقاد
كان إنشاء محكمة العدل الدولية تتويجا لعملية طويلة تم أثناءها التطوير التدريجي لطرق تسوية المنازعات الدولية بالوسائل السلمية. تعود فكرة إناطة هذه التسوية لهيئة محايدة تحكم على أساس القانون إلى عصور سحيقة من تاريخ الإنسان وهو ما يسمى بالتحكيم.

تعتبر محكمة العدل الدولية الجهاز القضائي الرئيسي للأمم المتحدة. وقد أنشئت بموجب المعاهدة الأممية الموقعة في 26 يونيو حزيران من عام 1945 بسان فرانسيسكو لتحقيق أحد الأهداف الرئيسية للأمم المتحدة وهو: "التذرع بالوسائل السلمية من أجل حل النزاعات الدولية التي قد تؤدي إلى الإخلال بالسلم وتسويتها."
تراجيديا حريق سينما آمودي ( عامودة )
محمد سعيد آلوجي

إن يوم الثالث عشر من تشرين الثاني هو يوم تاريخي مثبت في ذاكرة الشعب الكردي في سوريا، وبصورة خاصة في عقول وقلوب أبناءه من أهالي وسكان مدينة آمودي (عامودة). هذه البلدة التي نكبت بأبنائها، وهم في الربيع الأول من عمرهم. أطفال كانوا كبراعم ورود لم تتفتح على الحياة بعد. طلاب مدارس في المرحلة الابتدائية جمعوا في صالة السينما الوحيدة للبلدة. ليُجمع من قيمة تذاكر دخولهم مبالغ لدعم ثورة الشعب الجزائري ضد الاحتلال الفرنسي آنذاك كما قيل. علماً بأن أهالي البلدة كانوا قد انتهوا قبل أيام من جمع تبرعات نقدية وعينة بسخاء لذلك الغرض. فعصفت بهم تلك الكارثة حيث تحولت صالة العرض إلى أتون من الجحيم ليحرق بنيرانها حوالي 300 طفل من تلك البراعم الغضة، ولم تكن تلك الكارثة هي الأولى التي ألمت بتلك البلدة وأهاليها، فقد سبق أن أحرقت معظم البيوت فيها. فيما سمي وقتها ( توشا آمودي).
ذاكرة طفل نجى من حريق سينما عامودا !
ذات صباح ، بعد ليلة ممطرة كانت بقع المياه الصغيرة قد تشكلت في الطريق الى مقبرة " شرمولا " و انا ممسك بجلباب امي نمضي في الشارع الوحيد في الاتجاه الاخير الى المقبرة .

و الشمس كانت تسطع حينها لتصنع من تلك البقع الصغيرة مرايا موزعة نجد فيها ظلالنا ، و رائحة القبور و الارض تلفح انوفنا و لم اكن ادرك اني ،

انا الطفل ذاهب الى زيارة اصدقاء الامس ، اصدقاء الحريق زيارة بريئة كطفولتنا التي اضرموا النار فيها .

كان المكان ببياضه الناصع و شواهده الجميلة لتكون شاهدة على المجازر التي ارتكبت و ترتكب بحق الكرد منذ ان خلق الله البشر ! شرمولا التي كنا نتقافز فوق قبورها و قبر الكاهن المسيحي معتقدين انه يرقد هنا رجل ليس من عالمنا، ثم ننحدر باتجاه المقبرة الوحيدة كروضة الاطفال و هم يتقافزون للامساك بالكرة الصغيرة ...فماذا فعلت بهم ايتها الكرة الكبيرة ؟ أهو خطأ في مسرى المدارات ام الخطيئة فلا رهبان بوذيين و لا عبدة هندوسيون استطاعوا ان يوقدوا نارا كالتي احرقت اجسادنا .
حريق شهرزاد و حرائق اخرى!
حوار مع الفنان التشكيلي الكردي فؤاد كمو

حواره: بسام مصطفى

عامودا مدينة تاريخية كردية جاء ذكرها في الحكايا التاريخية في زمن الحروب العثمانية،
وفي الاغاني الفلكلورية الكردية وسيرة الآغوات فيها، كسيرة محمد سعيد آغا الدقوري ،الذي احرق نفسه من أجل أن ينقذ اطفالها.

تقع عامودا على الحدود السورية التركية على الجانب السوري، ابناؤها معروفون بالاهتمام بالسياسة والابداع منذ ملا حسن كرد الى يومنا هذا .كما انها مدينة عريقة ومعروفة بتاريخها النضالي، منذ الأستعمار الفرنسي.
في تلك المدينة بتاريخ 13/11 1960 شب حريق في صالة السينما الوحيدة، ذهب ضحيتها ما يقارب 283 طفل كردي و مثلهم من المصابين .حريق عامودا بقيت ذكرى قاتمة في ذاكرة الكرد وبقي السؤال مفتوحا الى الان حول مؤامرة شوفينية احكيت ضد ابنائها في السر.
ستبقى السلطات السورية مطالبة بفتح تحقيق في إحراق سينما عامودا
التهمت في مثل هذا اليوم في 13 تشرين الثاني من عام 1960 النيران المندلعة في سينما بلدة عامودا " آمودي " حوالي 280 طفلاً كردياً من أطفالنا الذين فرض عليهم مشاهدة فلم رعب سينمائي " والذي كان يحظر عرضه إلا على الكبار " لكنه يبدو بأن قدر أولئك الأطفال كان لا بد إلا أن يُسوقَ إليهم بأوامر تلك السلطات الزبانية الذين كانوا يحكمون المدينة ليتسببوا في قتل جيل كامل من تلامذة المرحلة الابتدائية للمدينة " لأنهم كانوا قد فرضوا على أولئك التلاميذ مشاهدة ذلك الفلم بحجة أن يخصصوا ريعه لمساعدة ثورة الجزائر ضد الاحتلال الفرنسي في حينه ".
علماً بأن تلك السلطات كانت قد جمعت من أهالي المدينة على مدى أيام أموالاً عينية ونقدية لتلك الثورة حيث لم يبخل أهالي المدينة من التبرع بالكثير مما كانوا يملكونه. فتبرعوا حتى بأقوات أولادهم وملابسهم وصيغ نسائهم.
إذاً لماذا أجبرت تلك السلطات أن يُجمعَ أولئك التلاميذ الذين لم تتجاوز أعمارهم في غلبيتهم الرابعة عشر من عمرهم ذلك المكان؟؟...
( عامودا تحترق والحطام أجساد أطفال أبرياء في دور لسينما )
بطاقة سوداء بـ 25 قرشاً تحصد أرواح المئات من أفلاذ أكبادنا
( عامودا تحترق والحطام أجساد أطفال أبرياء في دور لسينما )
( تساؤلات حول الحريق..؟! أسئلة تستدعي الإجابة ) .؟؟!!
حسين أحمد :


من الممكن ان تتبدل المصيبة إلى مصيبتين , وذلك حين تكون المصيبة يقيناً بفعل فاعل – وسبيل معرفة ذلك بالتدقيق والتحليل – يكمن وراءها يد خفية ثم لا تكشف تلك اليد الخفية إما لغياب الأدلة الكافية , أو من خلال التستر عليها وعدم التحقيق فيها وذلك كما يقال لغرض في نفس يعقوب وحيتئيذ تكون وقع المصيبة على النفس أعظم شانا وأعمق جرحا واشد الماً ولعل من هذا القبيل كانت فاجعة إحراق سينما عامودا التي تركت في الروح جرحاً لم يلتئم إلى هذا اليوم , وعلى النفس حزنا لم يفارقه إلى هذه اللحظة , فلقد كانت الفاجعة كبيرة والمشهد مرعباً والمأساة محزنا والجريمة فظيعة , الا إننا في نهاية المطاف مؤمنون بالله عزوجل , وهذا الأيمان له أثره الطيب في نفوسنا إذ نعلم يقينا انه سبحانه وتعالى جعل للجزاء يوما يحاسب فيه مخلوقاته مهددا لهم بقوله :( سنفرغ لكم أيها الثقلان) وهذه الحقيقة هي التي تداوي كثيراً من الجروح التي لا دواء لها في هذا العالم الا الصبر والاحتساب , فمن فرّ من قبضة عدالة الأرض فلن يستطيع الفرار من قبضة عدالة السماء ابداً , و( لعذاب الآخرة اشد وأبقى) .
فليعدّ الظالم والمجرم للسؤال جواباً وللجواب صواباً , في يوم يتعلق المظلوم بالظالم فيقول ياربَّ سل هذا لما قتلني يقول الشاعر :
اللحظات الأخيرة قبل غياب شهرزاد عن الوجود...!! اهداء: إلى شهداء سينما عامودا
شهرزاد نجمة درب التبان في جحيم الدنيا أطفال كأزاهير الدريمة تتساقط كالفراشات في حريق سينماها الجهنمية .في المسارح اليونانية تلقي قنبلة ذرية على أطفال هيروشيما سماءٌ يكتظ بالضحايا كالنجوم ملاك يحترق كالفراشات في حريق مفتعل في سينما شهرزاد .نجمة درب التبان مفتعل لحريق مؤلف مدمن في الإبداع خارق في تجسيد المشاهد الوحشية يحمل رتبة الإمبراطور متأثر جدا بأفكار المسرح اليوناني القديم له حواس ستة الخمسة الأساسية معطلة و السادسة مفتوحة دائماً كعينان في جمجمة أرنب بري

باستطاعة هذا المؤلف المرتقي لرتبة الإمبراطور ذو الحاسة السادسة المفتوحة دائماً أن يخترق جدار الزمن و يفتح ثقب كمثل بعوضة عندما تثقب جسد الفريسة الهامدة بأجهزة لا تمتلكها أحدث الطائرات في الراهن العالمي يتسلل متسولاً بين قاعات و مدرجات تلك الزمان وسط أحجار عملاقة و تماثيل مقطوعة الأوصال ومفقوعة العينين و جرار ممتلئ بالغبار الناعم (حرقة تلك المشاهد الوحشية) و بعد أن خرق جدار العودة إلى زمنه الحقيقي يحمل لقب (جعف سور في إحراق الدور) و بدأ يبحث عن أرضية في تلا فيف دماغه المجرمة الآثمة ليمثل مسرحيته المؤلمة و يخرجها إلى الراهن مع الترصد بالضحية ببطاقة إنذار مذعن للحضور ملائكة بلا إله في حوزة الشيطان في أجواء مربكة حدا مصحوبة بالعواصف الرعدية والأحقاد الدفينة وكل على ليلاه يغني و السائس يسطو عرش الملكية دون أن يحدو برثن حصانه و يلبس قفازات دون أن يقلم أظافره الشريرة و يرتدي معطفة نسائية و تحت أبطه الغير منتوف أستطاع هذا الملقب بالجاف سور في إحراق الدور من اغتصاب سلطة المخرج مقابل منحه أوسكاراً في المستقبل و نظراً لظروف و طبيعة الزمكان الذي يتوافر فيها اليد العاملة الرخيصة و أطفال في الغد أبطال لا يحتاجون إلى مدرب و صالات بروفة و معامل خياطة و مطاعم فاخرة هذا بدوره يؤدي إلى الاقتصاد في الأموال و الزيادة في إزهاق الأرواح. أحتكر هذا المؤلف المفلس في ثوب إبليس أن يصعد المعالي و يطير لحظة كما فعل العربي (عباس بن فرناس) من إخراج أضخم جهنم وقودها الأطفال و الطين المشوي و بقايا السنابل مشعة مع الابتسامات.
بيان بمناسبة ذكرى حريق السينما في عامودة
د. المهندس جمشيد عبد الكريم

في هذه الايام تمر علينا ذكرى اليمة ألا وهي مرور 47 عاما على حريق السينما في 13.11.1960 في مدينة عامودة والتي راح ضحية هذا العمل الاجرامي اكثر من 300 طفل كردي وهم في ريعان شبابهم.
لا بد لنا قبل الدخول في تفاصيل الجريمة وتسليط الاضواء عليها عن تقديم نبذة عن الوضع العام الساغد انذاك,في سورية وكذللك موقف النظام من القضية الكردية والشعب الكردي في سورية.
فاالقومييون والشوفونييون العرب الذين ارتبطو بالوحدة مع مصر في 1958 ,كانو ينطلقون في سياساتهم الداخلية والخارجية بنكر حقوق الشعوب والاقليات الئير عربية المتواجدة والمتعايشة معهم نتيجة التقسيم الاستعماري للمنطقة وخاصة في كل من العراق وسورية .
تضحيات أطفال عامودا والثورة الجزائرية
تضحيات أطفال عامودا والثورة الجزائرية
بوكرش محمد - الجزائر

لم أكن أعرف كل أسرار عظمة الثورة الجزائرية رغم اطلاعي ومعايشة بعض الأحداث وأنا طفل...الطفل الذي يدفع ثمن الحلوى اشتراكاً ومشاركة في الثورة الجزائرية البلد الذي كان مجرد حلم عند الكثير منا... ووهم عند من نصبوا اليوم علينا بالوصاية... سر عظمتها يكمن في أنها ملك ومكسب في وسع الرقعة الإسلامية الممتدة من المحيط شرقاً إلى المحيط غرباً وواحدة من قضاياهم بين قضايا أخرى محلية.
من 1830 والمعارك والثورات متتالية، كان للأمير عبد القادر بن محيي الدين النصيب الأوفر في خوضها والتغني بها إلى أن قبض وحكم عليه بالنفي...قصد سوريا بعد المرور بفرنسا...، كاتب ، شاعر ورجل دين وسياسة وصوفية...
ساهم بالكثير للتعريف بالجزائر وبالقضية الجزائرية قبل النفي وبعده...لكن وجوده بسوريا كان له الأثر الأكبر بين إخوانه المسلمين والمسيحيين...ولعب هناك الدور المهم في إطفاء فتيل النزعات الدينية التي تسيء لقدسيتها وتذهب بالأرواح بالباطل...
كسبت الثورة والقضية الجزائرية بفضل سمعته وإنسانيته وفكره ما جعلها تحضا بتقدير المسيحيين فما بالك بالمسلمين.
مسلمين ومسيحيين من أجناس وجنسيات مختلفة رددوا مثله الجزائر (عربية) مسلمة ووضعوا أياديهم بيده ليعرف العالم برمته القضية الجزائرية والتشهير والتنديد بالعدوان الفرنسي...جيل بعد جيل أصبحت المدارس تدرس أبناءنا موضوع الثورة الجزائرية وأناشيد تخصها...وأسماء بعض روادها إلى أن سطع نجم جميلة المضحية المعذبة، (جميلة بوحيرد ) والتضحيات الجسام التي يقدمها الشعب الجزائري والشعوب العربية وغير العربية الإسلامية.

سوريا الفسيفسائية برمتها كان لها في الموضوع ما كان...عامودا ومحرقة قاعة السينما بمن فيها، قاعة السينما التي برمجت فلماً سينمائياً عائداته للثورة الجزائرية والموضوع الثورة الجزائرية... لتضرم فيها النيران بمدينة كردية هي عامودا بسوريا.
أطفال مدارس كردية لن تتجاوز أعمارهم ما بين10 و 14 ربيعاً تفحموا على بكرة أبيهم بفعل فاعل...ليزيد عدد الشهداء الجزائريين والمسلمين على ما هو مصرح به رسمياً بكثير...

ننحني بمناسبة إحياء عيد أول نوفمبر( 1954 )عيد اندلاع الثورة الجزائرية 54 بالترحم وقراءة الفاتحة على أرواح الشهداء، شهداء الثورة الجزائرية من المحيط إلى الخليج وعلى أرواح الأبرياء من الأطفال وخاصة أطفال عامودا الكردية المسلمة بسوريا.
حمل النار في عيونه وانطلق . وفي الصباح وجدنا عامودا تحترق ..؟؟
سينما شهرزاد ( عامودا وشرمولا تبكيان )

في مثل هذا اليوم 13/11/1960 تمر علينا الذكرى السابعة والأربعين على مجزرة وكارثة سينما عامودا ، أكثر من (300) طفل قضوا حتفهم تحت وقد النيران المشتعلة
والملتهبة بأكياس العدس والقمح الملونة والمزركشة بمادة الدهان السريع الاشتعال ، ووراء جدران القاعة استقبل بئر الماء أرواح أكثر من أربعين طفلا" شهيدا" قضوا غرقا" وخنقا" في مياه هذا البئر الذي كان من المفروض أن يسقي أطفال سينما عامودا الماء والشراب ولكن للأسف ؟ وضع الدم في الكاسات وشربها الأطفال وناموا نوما" عميقا" وأبديا" .

العصافير خرجوا من منازلهم والفرحة تعم كل طفل وكل عائلة لأنهم سيشاهدون لأول مرة فيلما" سينمائيا" في مدرجات قاعة سينما عامودا ، فأحمد ومحمد وسعيد لا يصدقون متى يأتي المساء ليتفرجوا على الفيلم الجزائري ؟؟
و قائع جلسة لقاء بعض فصائل المعارضة السورية في البرلمان الهولندي
عقدت فصائل للعمارضة السورية لقاءاً في البرلمان الهولندي بتاريخ 14—11—2008حول الازمة السورية الراهنة ، وايجاد الحل العادل للقضية الكوردية دستورياً في سوريا وبحضور ومشاركة نخبة من المفكرين والمثقفين الكورد والعرب.في البداية تم الترحيب بالضيوف المشاركين والوقوف دقيقة الصمت على ارواح الشهداء الذين سقطوا على درب الحرية ومن ثم افتتحت الجلسة بمحاضرة للمفكر السوري الدكتور عبد الرزاق عيد حيث تطرق فيها على الازمة السورية والشرق الاوسطية وتحدث باسهاب عن اسباب ومعوقات هذه الازمة التي تعصف بسورية والمنطقة جراء عقلية الانظمة الشمولية والدكتاتورية في المجتمعات الشرقية كما تحدث عن اهمية ودور ترسيخ مبدأ الديمقراطية في المجتمعات التي ترزح تحت نير الفقر والجهل والتخلف.
والقى العالم الكوردي الدكتور حسين سعدو عن دور الكورد في بناء مجتمع حر وديمقراطي حيث اكد على ان لا استقرار ولا سلام في منطقة الشرق الاوسط من دون ايجاد حل عادل للقضية الكوردية .
وتحدث المثقف العربي السوري والسجين السياسي السابق الاستاذ غسان مفلح عن ترسيخ مبدأ الديمقراطية في البلاد بغية الوصول الى حياة حرة وكريمة في المجتمع السوري المتعدد القوميات والاطياف والاديان .
والقى الكاتب والسياسي الكوردي البارز الاستاذ جان كورد محاضرة عن دور الكورد في سوريا والشرق الاوسط من كل االنواحي الحياتية وحفاظهم على خصوصيتهم رغم كل الظلم والانكار واكد ان الكورد لعبوا دائما دور الوفاق والوئام في المنطقة والقى الاستاذ نديم يوسف كلمة اللجنة التحضيرية باسم حزب الوفاق الكوردي ممثلية اوربا .
كما القى الدكتور صلاح عياش كلمة مقتضبة ركز فيها على بناء دولة القانون والمساواة وتعزيز النهج الديمقراطي في البلاد .
وكان هناك عدة مداخلاتمن الاخوة المشاركين ومن بينها :
مداخلة الاستاذ احمد الجبوري الامين العام لحركة الوفاق الوطني السوري
مداخلة الدكتور صلاح سيدو عضو المنظمة الدولية للشعوب المهددة بالفناء
مداخلة الكاتبة الكوردستانية فينوس فائق
مداخلة المثقف والاعلامي الكوردي عنايت ديكو
مداخلة السيد علي محمود ممثل منظم جاك ضد الانفلة والتعذيب
مداخلة المثقف الكوردي الاستاذ معشوق ابو جوان
ومداخلة الاستاذ نهاد القاضي
هذا وحضر اللقاءكل من الاطراف والمنظمات التالية
حزب الوفاق الديمقراطي الكوردي -ممثلية اوربا
مركز التبادل الاعلامي السوري الاوربي – بروكسل
حزب الديمقراطي الكوردستاني – ايران منظمة اوربا
حزب الاشتراكي الكوردستاني - تركيا منظمة أوربا
حزب آذادي كوردستان – ايران منظة أوربا
تيار المستقبل الكوردي في سوريا – مكتب هولندا
حركة الوفاق الوطني السوري
منظمة جالك ضد الانفلة والتعذيب
ممثل شبكة الأخبار الكردية
بالاضافة الى بعض الاطراف الهولندية
اعلام حزب الوفاق الكوردي - اوربا
15—11—2008
%45 من المواد الكيماوية التي استخدمها النظام البائد كانت من هولندا
بحسب تقرير للأمم المتحدة كشف عنه أمس الجمعة، فإن 45% من المواد الكيماوية التي حصل عليها النظام العراقي البائد، كان مصدرها هولندا.وبحسب التقرير الأممي الذي يعود الى عام 1997، وأعد جزء منه من قبل منظمة الحملة ضد المتاجرة بالسلاح، فإن 45% من المواد الخام الكيماوية التي حصل عليها النظام الصدامي البائد في ثمانينيات القرن المنصرم جاءت من هولندا. يذكر أن المنظمة المذكورة تعمل على إجراء تحقيق في البرلمان الهولندي لمعرفة العلاقة بين الشركات الهولندية المعنية بالموضوع مع النظام البائد.
وأعلن المتحدث باسم المنظمة المذكورة أن القسم المخصص بتجارة الأسلحة في التقرير الأممي قدم للمحكمة الهولندية أثناء محاكمة التاجر الهولندي المعروف فرانس فان أنرات الذي حكم عليه بالسجن 17 عاما من قبل محكمة دنهاخ الهولندية، العام الفائت، بتهمة بيعه مواد خام كيماوية للنظام البائد في العراق.
ووفق التقرير فإن هذه المواد استخدمت لصناعة مادة (mosterd- en zenuwgas) السامة التي استعملت من قبل النظام المخلوع في قصف القرى الكوردستانية نهاية الثمانينيات.
وتعتقد المنظمة أن فرانس فان انرات لم يكن التاجر الوحيد الذي باع المواد الكيماوية للعراق، وإنما شركة (Melchemie van Hans Melchers) أيضا متهمة في القضية، لكن الشركة المذكورة تنفي علاقتها بالموضوع.
وترغب المنظمة المذكورة أن يكون هذا التقرير الذي نشر على موقعها الألكتروني باللغة الانكليزية، مصدرا في التحقيق في هذه القضية.
وبعد الكشف عن التقرير طالب الحزب الإشتراكي الهولندي من وزير العدل ببدء تحقيق حول الموضوع مع الشخصيات والشركات المتورطة في بيع الأسلحة والمواد الكيماوية للنظام الصدامي المخلوع.
ويعتقد عضو البرلمان الهولندي كريستيا فان فيلزن أن هذه الشركات كانت على علم بأن هذه المواد سوف تستخدم في صنع أسلحة كيماوية من قبل نظام صدام، وقال في وقت سابق لراديو BNR الهولندية إنه يطالب منذ مدة طويلة بفتح تحقيق بهذا الشأن لكنه لم يتلق دعما من الاحزاب الأخرى في البرلمان حول الموضوع.
تظاهرة برلين بداية للتفائل والشعور بالمسؤولية تجاه القضية !!!!
طبعا ليس كل ما يتمناه المرء يستطيع تحقيقه في غمضة عين وبدون تضحيات وعمل دؤوب, ولكن الشيء المهم والأساسي هو ان لا نيأس ونستسلم للظروف الصعبة مهما كانت الأسباب بلا شك الصوت الواحد له وزنه وقيمته في الحياة الشخصية والفردية وعلى كل واحد ذات ضمير ويؤمن بالديمقراطية والمساوة وحقوق الفرد عليه ان يقيم ويحترم الرأي الذي يتمتع به, ولكن مع هذا لا بد له ان يحتاج الى معونة ومساعدة من ضواحيه, ولكن كثر الأصوات ووصل صراخهم عاليا, طبعا له نكهة الذ واكثر احتراما, بل وله حساب ابعد مما يجب.
اليوم كانت بالنسبة لكل كردي ذات الروح الوطنية والشعور بالمسؤولية تجاه شعبه الكردي البطل, المناضل,المسالم العظيم, يوما جديدا,يوما للوقوف في وجه الظلم, والأستبداد, والأضطهاد, بالوقوف صفا وجنبا موحدا مع اخوانه وابناء قوميته واعزائه في داخل الوطن الغالي, الذين يضحون بالغالي والرخيص من اجل قضية شعب عريق. صاحب ارضه ووطنه بالأمس وفي2.11.2008كان في دمشق وامام مجلس الشعب واليوم في 14.11.2008, في برلين العاصمة الأوربية وامام السفارة الفرنسية بصفتها ر ئيس لأتحاد الأوربي وامام مبنى وزارة الخارجية الألمانية, تجمع اكثر من 400 متظاهر من الجالية الكردية قادمين من مدن عدة قاطعين مسافات تصل الى 700 كم كي يرفعوا اصوتهم عاليا ضد القرارات الشوفينية والمراسيم العنصرية الذي يتخذها النظام السوري ضد ابناء شعبنا الكردي وخاصة المرسوم الرئاسي 49, والشىء الذي كان يلفت انظار الجميع وخاصة المجتمع الألماني هو مشاركة المرأة الكردية وورود كردستان*الأطفال* في هذه اليوم وبشكل حضاري ومدني وديمقراطي, ورددوا شعارات وطنية ورفع صور الشهداء عاليا.
مجالس الاسناد... والمادة التاسعة من الدستور العراقي !
مجالس الاسناد... والمادة التاسعة من الدستور العراقي !


شه مال عادل سليم
Link

يتبين لنا يوم بعد يوم وبشكل واضح وجلي بان عقلية النخب السياسية في العراق الجديد لازالت هي نفسها ...اي امتداد للفكر البعثي الشمولي , فمازالت اكثرية تلك النخب تؤمن بان حل مشاكل العراق يكمن بحمل السلاح و عسكرة المجتمع وتشكيل ميليشيات شبه نظامية على مستوى البلاد والرجوع الى المركزية المقيتة... والخ
فبدل العمل من اجل بناء دولة القانون واحترام الدستور وتطبيق بنوده والتفكير بلغة السلام والوئام وقبول الاخر واحترام الرأي ونشر ثقافة التسامح ,.تسعى الحكومة العراقية الى تشكيل مجالس الاسناد في المناطق المستقطعة من اقليم كوردستان بالرغم من سيطرة القوات العراقية النظامية على الوضع الامني في تلك المناطق المتضررة نتيجة سياسة التهميش والتخريب والتغيير الديموغرافي من قبل الحكومات العراقية المتعاقبة ....
المالكي ينقلب على الدستور العراقي
پير روسته م
Pir1963@gmail.com

أدلى السيد (نوري المالكي)؛ رئيس الوزراء كلمةً أمام مؤتمر النخب والكفاءات العراقية والذي أنعقد ببغداد يوم السبت (8/11/2008) ومن جملة ما تطرق إليه، كان العلاقة بين الأقاليم والمركز؛ حيث أنتقد فيها (تعاظم صلاحيات الأقاليم على حساب المركز) ومشيراً الى أن ذلك كان بسبب الدستور والذي كتب في ظروف غير طبيعية، مطالباً "بوضع النقاط على الحروف" حتى "لا تُصادر الدولة" ونائياً بنفسه عما ورد في الدستور من تقسيم "خاطيء" للصلاحيات – وذلك على حد تعبيره – والخبر السالف تناقلته العديد من وكالات الأنباء والذي فجر معه الكثير من السجالات.
وبالعودة إلى الخبر والتدقيق فيه من خلال قراءة متأنية، لسوف نجد بأن الجهة المعنية بخطاب رئيس الحكومة هي إدارة وحكومة إقليم كوردستان – وهذه لا تحتاج إلى عبقرية نيوتن – حيث لا إقليم في العراق، حالياً على الأقل، غير إقليم كوردستان. وبالتالي فإن السيد رئيس الوزراء يحاول أن يعيد رسم علاقة إقليم كوردستان بالمركز بغداد وذلك باتجاه تقوية المركز – طبعاً – وعلى حساب صلاحيات الإقليم؛ كونه يرى بأن (صلاحيات الإقليم تعاظمت على حساب المركز) وهو يريد (تصحيحها). إن هذه النقطة/القضية بالإضافة إلى غيرها وأخواتها من مثيلات: محاولات السيد نوري المالكي في (تشكيل مجالس الإسناد) وخاصةً في المناطق المتنازع عليه – وإن أمكن في داخل الإقليم أيضاً، وذلك على غرار "الجحوش الصدامية" أو ما كان يسمى بـ"الأفواج الخفيفة" – تؤكد لنا بأن هناك نياتٍ مبيتة ضد مشروع الفيدرالية والديمقراطية الجديدة في العراق برمته، وليس فقط ضد طموحات الشعب الكوردي في الإقليم.
بصدد تصريحات "وليد المعلم" عن موقع (الكبر)
ضربة معلم.. للمعلم
بصدد تصريحات "وليد المعلم" عن موقع (الكبر)


پير روسته م
Pir1963@gmail.com


نقلت وكالات الأنباء المحلية والدولية خبراً مفاده بأن وزير الخارجية السورية (وليد المعلم) وبتاريخ (13/11/2008) صرح بما يلي: ((أن اثار الاورانيوم التي ادعت تقارير انه عثر عليها في موقع الكبر الذي دمرته طائرات إسرائيلية في أيلول 2007، قد تكون من مخلفات القصف الإسرائيلي، مستنكراً "التسريبات" عن عثور الوكالة الدولية للطاقة الذرية على هذه الآثار، وواصفاً اياها بانها حملة "تهدف الى ايجاد ورقة ضغط" على سوريا. وقال في مؤتمر صحافي في دمشق ان "هذه الحملة والتسريب الاعلامي الذي صدر عن بعض الديبلوماسيين من دون ان يذكروا اسماءهم، وقبل ان يقدم (المدير العام للوكالة محمد) البرادعي تقريره، هي مؤشر لكون الهدف هو ايجاد ورقة ضغط على سوريا، بمعنى ان الموضوع ليس تقنياً بل سياسي... لا بد ان اعرب عن استغرابي الشديد لكون بعض وسائل الاعلام العربية انجر وراء هذه التسريبات". وأضاف: "إذا عدتم إلى أساس الشكوى الأميركية التي قدمت الى الوكالة الدولية بعد سبعة أشهر من الغارة، فإنها تقول أن الموقع مفاعل قيد الإنشاء وليس قيد التشغيل، فإذاً السؤال هو من أين جاءت ذرات الاورانيوم المخصب؟ ألم يسأل أحد عن نوع المقذوفات الإسرائيلية وما كانت تحتوي في أثناء تدميرها هذا المبنى". ولفت الى أن "لأميركا وإسرائيل سوابق في استخدام الاورانيوم المخصب في قذائفهما سواء في العراق أو جنوب لبنان". وكان دبيلوماسيون أفادوا الاثنين ان مفتشي الوكالة عثروا على ذرات أورانيوم في موقع الكبر. وكان مفتشون تابعون للوكالة زاروا في حزيران موقع الكبر قرب دير الزور في شمال شرق سوريا والذي دمره سلاح الجو الاسرائيلي في ايلول والذي تؤكد واشنطن استناداً الى معلومات استخبارية وصور انه كان منشأة نووية تبنى بمساعدة كوريا الشمالية. لكن دمشق نفت المزاعم الاميركية ووصفتها بانها "سخيفة" مؤكدة ان الغارة استهدفت مبنى عسكرياً مهجوراً)). (نقلاً عن موقع النداء لقوى إعلان دمشق).
تقرير مصور عن مؤتمر العولمة العالمي في العاصمة النرويجية اوسلوا
انطلق يوم الخميس 06.11.2008 فعاليات مؤتمر العولمة العالمي في العاصمة النرويجية اوسلوا وتحت شعار (العولمة في خدمة ترويج القيم الانسانية)، الذي نظمته المنتدی النرويجي الاشتراکي وبالتعاون مع وزارة الخارجية النرويجية وتحت رعاية وزير الخارجية النرويجي يوناس غار ستوره، ومشارکة اساتذة وخبراء سياسيين واقتصادييين وحقوقيين من 42 دولة، لمناقشة دور العولمة في العلاقات الدولية، وتأثيرها الاقتصادي والاجتماعي والثقافي والسياسي والبيئي علی المجتمعات وخاصة الاقليات.
ومن بين الدراسات المطروحة محاضرة للصيدلي شيروان عمر رئيس جمعية اکراد سورية في النرويج، بعنوان حقوق الانسان الکردي في ظل العولمة تطرق فيها الی مفهوم العولمة ونشاتها واشکالها، ومن ثم تطرق الی اوضاع حقوق الانسان الکردي وحرمانه من ابسط حقوقه وتعرضه الی اجراءات قمع بالغة العنف من تعرضه لابادة جماعية (حلبجة، انفال)، وحرمانه من حقوق المواطنة، الحرية، التعلم بلغة الام، حرية الراي وابعاده من المشاركة في بناء نظام الحكم، واضاف بان هذا السجل المخزي لملف حقوق الانسان في ايران، سورية، ترکية والعراق سابقا، هو الذي يدفع ‌هذه الانظمة السياسية السلطوية المستبدة إلى مقاومة العولمة والموجة العالمية العارمة التي تطالب بتطبيق حقوق الإنسان· کما طالب المجتمع الدولي بالضغوط علی هذه الأنظمة لرفع قبضتها عن الشعب الکردي ودفعها للالتزام بتغليب المواثيق والعهود الدولية على القوانين المحلية، والعمل علی ايجاد حل عادل للقضية الکردية.
جمعية اکراد سورية في النرويج في لقاء رسمي مع وزارة الخارجية النرويجية
في لقاء رسمي مع وزارة الخارجية النرويجية وبتغطية اعلامية م ن کردستان تڤ، اجتمع وفد من جمعية اکراد سورية في النرويج برئاسة الصيدلي شيروان عمر رئيس الجمعية والاستاذ محمد ميران نائب رئيس الجمعية يوم الجمعة 31.10.2008 الساعة العاشرة صباحا في مبنى وزارة الخارجية النرويجية مع مستشار الوزارة لشؤون الشرق الاوسط وسوريا السيد شتيل هالڤورشين ،قدم الوفد شرحا تفصيليا لمعانات الشعب الكوردي جراء السياسات الشوفينية الممنهجة ضده و ضد قضيته العادلة وعن الاوضاع الصعبة لحقوق الانسان والشعب الکوردي وحرمانه من ابسط الحقوق الانسانية، من خلال إنكار الوجود الكردي في سورية دستورياً وفعليا، الاحصاءالاستثنائي، مشروع الحزام العربي السيء الصيت، الإعتقالات الكيفية وملاحقة نشطاء الحركة الكردية ، الاستمرار في سياستهم الشوفينية بالمرسوم 49 الصادر بتاريج 10.09.2008، هذا المرسوم الذي هو استكمال للمرحلة الثانية للحزام العربي والقاضي بترحيل الكرد من مناطقهم التاريخية، هذا المرسوم الذي بات عنوانا لسياسة النظام لمرحلة جديدة من التميز و انتهاك حقوق الانسان ،محذرين من اثاره الكارثية على الشعب الكوردي و تهديده للسلم الاهلي.
طالب الوفد الکردي بضرورة التحرك لحمل النظام السوري علی الغاء المرسوم 49 و كافة الاجراءات و المشاريع العنصرية المطبقة بحق شعبنا الكوردي، والعمل علی ايجاد حل عادل للقضية الکردية في سوريا.
واکد الصيدلي شيروان عمر في تصريح خاص لمراسل کردستان تڤ بعد اللقاء ان المحادثات تناولت معانات الشعب الکردي في سوريا جراء السياسة الشوفينية الممنهجة ضده وضد قضيته العادلة، حيث قدم الوفد الکردي مذکرة الی الحکومة النرويجية بخصوص الاحصاء الاستثنائي والمرسوم التشريعي 49، وتم الترکيز اثناء اللقاء علی الاحصاء الاستثنائي والمرسوم التشريعي 49. وضرورة الغاء واجهاض المرسوم العنصري 49 وكافة الاجراءات و المشاريع العنصرية المطبقة بحق شعبنا الكوردي، الذي هو واجب انساني و ديمقراطي يجب إن يتحمل المجتمع الدولي مسؤولياته إزاء خطر يهدد مصير شعب بأكمله و يقضي على وجوده القومي، واضاف بان السيد شتيل هالڤورشين عبر عن دعم وتضامن الحکومة النرويجية مع القضية الکردية ومع الحقوق المشروعة للشعب الکردي.
بامکانکم مشاهدة التقرير المفصل عن اللقاء في کردستان تڤ علی الرابط التالي:
http://www.youtube.com/watch?v=k4s_KKYvyo4
جمعية اکراد سورية في النرويج
مکتب الاعلام
Kksn – Oslo
خبر صحفي حول اغتيال الفنان السوري العالمي لوند هاجو
بألم كبير تلقت منظمة حقوق الإنسان في سوريا- ماف نبأ اغتيال الفنان الكردي السوري لاوند هاجو في منزله الكائن في ضاحية قدسيا ذبحاً وحرق جثته وذلك في يوم 13-11-2008 .
وكانت مصادر إعلامية قد أكدت أن الدخان كان يخرج من نوافذ المنزل، وأن أحد أصدقاء الفنان السوري هو من أكد أنه وعند الصباح رأى سيارة لاوند تنطلق بسرعة وتصطدم مراياها بالسيارات المتوقفة ويقودها شخص غير لاوند وكان ملتحي ويقود بسرعة جنونية إضافةً لاختفاء جهاز الموبايل واللاب توب والسيارة الخاصين بلاوند هاجو .
كان لاوند على موعد مع عرض بعنوان "كشف" يومي 19/20-11-2008
لاوند هاجو هو من مؤسسي فرقة رماد للمسرح الراقص وهو أول من احتفل بيوم الرقص العالمي بسورية، ومن الفنانين السوريين المعروفين حيث حاز على جائزة" الراقص المميز" في مهرجان القارات الخمس في الصين من خلال مشاركته مع فرقة فهد العبد الله اللبنانية بعمل تحت عنوان " شوق و حنين ".

لاوند هاجو مؤسس فرقة رماد للمسرح الراقص تم تكريمه في اليابان عدة مرات , فنال الميدالية الذهبية للرقص عام 1997 بمشاركة راقصين من18 دولة , حاصل على شهادة تقدير في الرقص عام 2007, مصمم العديد من الرقصات للمعهد العالي والمسرح القومي.

صمم أعمال فرقة رماد ومنها "خلق "عام 2001 , "انعكاسات "2003, "رحلة جسد " 2003, "تمرد العمل "2004 ،"صمت الحواس "2005 , إضافة إلى عملين مشتركين بين سورية و قطر بمناسبة افتتاح دورة الألعاب الاولمبية بعنوان " طبل و طارة".

وقد صمم لوند هاجو العديد من أعمال المعهد العالي والقومي وأعمال للتلفزيون السوري وأعمال للأطفال، وخضع لورشات عمل مع فرق عربية وأجنبية في مجال الرقص مثل: فرقة دونالد بيرد / أميركا،فرقة لو غراند غرو/ هولندا ، فرقة يوجين/ فرنسا، وحاصل على عدة شهادات مثل شهادة لوغراند غرو 2007 هولندا، و شهادة مهرجان رقص على الحافة هولندا 2007، و شهادة مهرجان الأردن المسرحي 2007، وحاصل على خبرة في التدريس للأطفال ( باليه كلاسيك ) 2006 المدرسة الوطنية، و حاصل على شهادة تقدير من لبنان.
منظمة حقوق الإنسان في سوريا- ماف إذ تتقدم بالعزاء الكبير إلى أسرة الفنان لاوند ، و الحركة الفنية في سوريا عموم جمهوره ومحبي فنه وأصدقائه ، فهي تدين هذا العمل الوحشي ، وتطالب الجهات المعنية بالعمل لأجل الكشف عن الجاني .

دمشق
15-11-2008
منظمة حقوق الإنسان في سوريا –ماف
www.hro-maf.org

لمراسلة مجلس الأمناء
kurdmaf@gmail.com
خبر صحفي حول تقديم مذكرة إلى المفوضية السامية العليا لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة :
قدم الزميل ا لناشط في مجال حقوق الإنسان وعضو هيئة رئاسة فرع الخارج لمنظمة ماف لحقوق الإنسان في سوريا ، الزميل عبد الباقي أسعد رسالة مترجمة إلى اللغات الثلاث : الألمانية والإنكليزية والفرنسية للمفوضية العليا لحقوق الإنسان في جنيف .
هذا وقد تم استقبال الزميل أسعد من قبل ممثلي المفوضية في مقرها ، وكان مضمون المذكرة حول واقع حقوق الإنسان في سوريا ، وواقع حقوق الإنسان ومنظمة ماف ، والحديث عن أبعاد المرسوم رقم 49 تاريخ 10-9-2008 حول وجوب أخذ موافقات البناء في المناطق الحدودية في سوريا والتي تسكنها أكثرية كردية ، وهو ما يؤثر على الحياة العامة في هذه المناطق .
جنيف
14-11-2008
المكتب الإعلامي
لهيئة رئاسة فرع الخارج لمنظمة حقوق الإنسان في سوريا- ماف
النيابة الهولندية تطالب بسجن زواندي مدى الحياةتقرير: تايس بوفكنجيت

ترجمة: محمد عبد الرؤوف

طالبت النيابة الهولندية يوم أمس بتوقيع عقوبة السجن مدى الحياة على زعيم ميليشيا رواندي سابق لارتكابه جرائم قتل واغتصاب بحق مواطنين من قبائل التوتسي في عمليات الإبادة الجماعية التي جرت في بلاده عام 1994.
وقال ممثل الادعاء " كانت الجرائم غاية الفظاعة وتفوق الخيال." ومن المتوقع صدور حكم بنهاية الشهر الجاري.
وفي حديثه أمام هيئة المحكمة في لاهاي، حيث يواجه جوزيف مبامبارا خمس قضايا بارتكاب جرائم حرب، قال ممثل الادعاء هيشتر فان بريخين " إن هذا انتهاك رهيب لحقوق الإنسان ويتطلب عقابا صارما."
ويقول السيد فان بريخين أن السيد مبامبارا، الذي ينكر الاتهامات، "أظهر ازدراء للقيم الإنسانية وسادية صادمة."
قتل التوتسي

لد جوزيف مبامبارا في عام 1969 وقد طلب اللجوء السياسي في هولندا عام 1998 لكن طلبه ممثل الإدعاء، فان بريخن. رُفض. وعوضا عن ذلك فإن السلطات الهولندية أجرت تحقيقا جنائيا وألقت القبض عليه في عام 2006.
وبعد عمليات الإبادة الجماعية غادر رواندا الواقعة في وسط القارة الأفريقية، حيث كان عضوا في ميليشيا انترهامو سيئة السمعة المكونة من متطرفين من قبائل الهوتو الذين نفذوا حمام الدم الذي استمر 100 يوم وشهد مقتل 800 ألف من أفراد قبائل التوتسي والهوتو المعتدلين. ويتهم مبامبارا بالمشاركة في ذبح العديد من أفراد قبائل التوتسي عام 1994.
وتقول النيابة الهولندية أن مبامبارا قد لعب دورا في العديد من الهجمات التي استهدفت التوتسي في منطقة موجونيرة بإقليم كيبيي غرب رواندا. ويعتقد انه أمر بقتل سيدة جريحة من قبائل التوتسي وأطفال كانوا على متن سيارة إسعاف عندما تم توقيفها في نقطة تفتيش.
كما يُتهم بقتل مجموعة من التوتسي لجأوا إلى أحد الكنائس في منطقة موجونيرو واغتصاب 4 سيدات مما أسفر عن مقتل 3 منهن.
لاتهم إبادة جماعية
وعلى الرغم من أن رواندا كانت ساحة لعمليات إبادة جماعية، إلا أن مبامبارا لن يحاكم على ارتكابه"جريمة الجرائم" كما يصفها الخبراء.
كانت النيابة قد طالبت في البداية أن يحاكم بتهمة ارتكاب جرائم إبادة جماعية لكن محكمة استئناف هولندية رأت أن المحاكم الهولندية غير مخولة لمثل تلتك القضية ولذلك تتهم محاكمته بتهم ارتكاب جرائم حرب وتعذيب.
الدكتور صلاح الدين حدو: نيرون في حضرة عامودا
أيها القلب الكبير ......يا وطني
بقلبي أفديك.... أم بالكبد عامودا
.............. .............
عامودا.....:
جنة الأطفال في وطني
..............حلقةُ في سلسلة الألم
........غصة الدم في الضمير
صرخة طفلٍ في السينما .....في جهن

######################
عامودا
...........رقص الأطفال فيها يوماً....ما
............درس الأطفال فيها يوماً.....ما
احترق الأطفال فيها يوماً ..............................................
# # #
إبراهيم اليوسف : حريق لا يزال مشتعلاً…!.
سنة حريق عامودا
قبل الحريق
بعد الحريق
على هذا النحو، يدخلُ حريقُ سينما عامودا، ليس ذاكرة أبنائها فحسب، وإنّما، ذاكرة أبناء الجزيرة السورية برمتها،
بل ذاكرة الكرد، أجمعين، أنّى كانوا، وأيان كانوا، ذلك لأنّه يشّكل وشماً جديداً في روح هي رهن الوشوم، بل الكي الأزلي، منذ أن تهجّت سورتها، ورعت قطعان ملامحها الخاصة في بدايات البزوغ والأسفار…
هكذا يؤرخ الكرد كلماتهم، وخطاهم، وأصداءهم من خلال إيقاظ أسراب الكوارث في أيّمة الدم، ومن هنا فإننا لنجد في الذاكرة الكردية إشارات واضحة، وعبارات صارخة تقطر أسى، وتنضح فجائعية مثل:
يوم أطيح برأس فلان
سنة احتراب قبيلتي كذا.. وكذا
عام الثلج الثقيل أو الثلج الأحمر
اثر صدور الفرمان الـ …
أجل.. إن مفردات مثل: هجرة / مذبحة/ مقتل/ غزوة/ حرب/ منفى/ نهب/ خديعة/ إعصار/ طوفان/ مجزرة/ سفر برلك/ دمار/ خراب/ إبادة إلخ… تتأجج في اللغة الكردية، وتترك ندوباً في الروح، ولعلّ هذا هو السرّ في أن حنظل الكارثة، وعلقم الألم، يتقاسمان أغنية هذا الإنسان على مرّ الدهور، هذا الإنسان الذي يعني له الماضي ميراث الدم، ولا يرى في حاضره غير القرابين التي ينحرها في محراباته، وهو يواصل الصلوات لتخطي الراهن الكالح..
هيثم حسين : حريقُ سينما عامودا وموقفُ الآخر منه
لن يكون من المملّ معاودة الحديث في كارثة حريق سينما عامودا، (13/ 11/ 1960م)، التي أودت بحياة المئات، وشوّهت ضعفهم وما تزال آثارها النفسيّة والجسديّة محفورة في أرواح وأجساد ضحاياها، ذلك لأنّه ليس هناك، حتّى الآن، جواب شافٍ يُطمئِن القلوب ويريح الضمائر..
وقد تباينت المواقف واختلفت وجهات النظر حولها، ذلك لأنّ الستار لم يُزَح بعدُ عن تلك الجريمة التي تبقى متجدّدة وفاعلة طالما تبقى هنالك عتمة غير مبدّدة تحيط بها.. فهنالك من الكرد مَن هو مقتنع أنّها جريمة ينبغي محاسبة المسؤولين عنها، وهناك مَن يضعها في خانة التسبّب والإهمال، وهنالك مَن يسلّم بالقضاء والقدر، ويترحّم على الأطفال الشهداء.. ولكلّ واحد مبرّرات يقنع نفسه بها، ويحاول سوقها لإقناع الآخرين كذلك.. وجميعهم، سيكونون محقّين بالطبع، طالما لم يجرِ تحقيق عادل لكشف الملابسات التي أحاطت بها، ولطالما لم يحدّد بعد، في محضر رسميّ مُنصف ونزيه، السبب الحقيقيّ وراء الجريمة الحاصلة، وذلك رغبة في رفع الغبن التاريخيّ عنها، ولطَمأنة ذوي الشهداء، أنّ دماء أبنائهم لم تذهب سدىً، حيث يكون ذلك إنصافاً للتاريخ..
محمد نور آلوجي : حمل النار في عيونه وانطلق . وفي الصباح وجدنا عامودا تحترق ..؟؟
محمد عفيف الحسيني: سينما عامودا
إلى ميتان، الذي لم يرَ عامودا، بعد.
هل أنا الزهور؟ أم أشجار الحور والتوت الحزين؟
هل أنا سياج من المتشابكات والإسمنت؟ هل أنا القفل الصدىء في معصمي؟ أم السلسلة الفضية التي لم تتأكسد؟ من يملك مفتاحي؟ هل أنا الممرات الضيّقة بحجر يائس وسريع؟ هل أنا الأمسية التي لم يقم به الشاعر الفوضوي؟ أم الشاعر الممزق بين دمشق وسجلات المواطنين في السراي القديم؟ الشاعر الذي أحبه..... كم ارتعش جسده في حضوري؟ وكم نام تحت حناني؟ هل أنا الأمهات الثكلى؟ أم الآباء المهمومون سراً؟ هل أنا نقوش الجامع؟ أم جثث المحروقين؟ هل أنا الساعة العمياء؟ أم الشريط السينمائي يدور على ثلاثمائة طفل؟ هل أنا الزهرة في اللاشعور؟ هل أنا كيمياء النار؟ أم أول مساء غريب عن عامودا؟ هل أنا المقاعد المهيأة على عجل؟ أم شرود الأطفال على نشيد قومي ليس لهم؟ هل أنا الملاءات البيضاء برائحة الرعشة الأخيرة؟ أم صباح أغلقته لآخر مرة؟ هل أنا الرُكَب الصغيرة تتململ ولا تفهم شيئاً؟ أم الأباء في المقاهي ينتظرونها؟ يشربون شاياً مكرّراً, ويتفاخرون بساكينهم الصغيرة..... يقصون قليلاً من أظافرهم ثم يتبادلونها:
ـ سكينك ميتة......
هل أنا زقزقة العصافير في أشجاري؟ أم درقها على التمثال المنصوب لذكراي؟ هل أنا الوحدة؟ أم العلم يرفرف خاسراً في يد محروقة؟ علم من برونز إيطاليا, هل أنا الصاعد / النازل في مريولات التلاميذ؟ أم البطاقات المفروضة للدخول إلى كياني؟ هل أنا رجفة الدسيسة؟ أم حبر كوردستان؟ هل أنا المكان ناقصاً مني خزف الأيام؟ أم باحة الجامع؟ بيني وبينها طينٌ وسعيد آغا الدقوري, هل أنا العام ۱۹٦۰؟ ام قطرة ذاهلة فوق منارةالجامع؟ هل أنا منضة الأجساد الصغيرة؟ أم شغبها قبل أن أبدأ؟ هل أنا الصور بالأبيض والأسود؟ أم احتراق الفلم؟ هل أنا التراب مستحضراً من التلال.... طوباً.....طوباً لأكون بناءً مظلماً ومعتماً أبداً ؟
شخوصي الآن مريض نحاسي في اسكندنافيا ومريض يزورني أحياناً, يتردد قبل أن يدخل جسدي ويخرج حزيناً, يذهب إلى قبر أخيه، يتحسس جدرانه ويبكي, شخوصي هواء يتدحرج من السياج ويسيل علىالحافّة, فيتكوم الخريف في زوايايّ .
هل أنا القوس؟ أم مفتاح الشاعر يفك القيد عن معصمي؟ فيأتيني عمي الأخضر.. يفوح منه النعناع وتخفق أجنحة بريندار فوقه: جناحاً جناحاً, ذيلاً يتذبذب فوق حريق ذلك المساء المستغلق .... خفيفاً هادئاً وعميقاً إلى كل من كان في جسدي.
- أنت لا تفهم بالسكاكين... هذه السكين تجرح حتى تمثال سينما عامودا المحروقة.
* فصل من رواية جهة الأربعاء، المطبوعة، عام 1995
عبداللطيف الحسيني - غسان جان كير: ثقافة السينما الغائبة والغريبة
إن قلنا سينما , تفر كلمة مُلازمة لها تجاورها: محروقة.(السينما المحروقة ) هذا ما نعرفه, ويعرفه الجيل الذي لم يواكبوا تلك المرحلة . ولا نقول عنها بأنها كارثة . بل نكبة , ونكسة وكارثة . لان حريق السينما التهم , وابتلع أجيالا من أهالينا . حيث لا أسرة إلا وفقدت ابنا أو قريبا , أو جارا لها في تلك النكبة . نعم إننا نعي ما نقول إن حريق السينما كان نكبة لنا .
ولأن موضوعنا ليس تأريخ النكبة تلك , فمن يود الاستفاضة في موضوع النكبة , ندله على كتابين . الأول لملا احمدي نامي المطبوع باللغتين العربية والكردية . والثاني للأستاذ حسن دريعي .
لم يكن بإمكان النكبة تلك إبعادنا عن هذا الفن السابع الراقي . بل زادتنا إصرارا على ارتياد دور السينما التي فقدت بريقها السينمائي , ومع ذلك ألح البعض على إنشاء سينما صيفية وأُخرى شتوية , ارتاد الكثيرون الصيفية , لأنها أمنتهم من الخوف , ولأنها تُيث في الهواء الطلق , وفي داخل كل من يدخلها نداء : إن احترقت فسوف تُنجى أنفسنا , فلا سقف يهم بقتلنا , وكان ارتياد الشتوية أقل حضورا وكثافة . إننا نتحدث عن مرحلة كان للسينما حضور .
سينما عامودا حريقٌ في الذاكرة يتجدد كل عام
دائما و على مر التاريخ هناك كوارث و فواجع لا يتم نسيانها بمرور الزمن، وتبقى حية في ضمير الأمة و التاريخ يتجدد ذكرها في ذكرى ألمها.
إن الثالث عشر من تشرين الثاني له اثرٌ و عمقٌ في الذاكرة الكردية يتجدد كل عام، ففي هذا اليوم تم إحراق آمال أُمةٍ من خلال إحراق جيلٍ لم تتفتح براعمه ليحرق و هو في مراحله الأولى. إن هذه المأساة الإنسانية التي طالت الكرد في شخص ثلاثمائة طفلٍ من أطفال عامودا كانت رسالة واضحة مفادها بان الكرد لا مكان لهم و لا وجود لهم إلا تحت التراب أو تحت الأقدامِ، فقد شهدت أعوام الستينات حوادث و مشاريع كثيرة طبقت بحق الكرد من حريقٍ وإحصاء صولا إلى حملات نزع الملكية لأراضي الجزيرة لتطبيق مشروع الحزام العربي لاحقا.
إننا اليوم و باستعادة لمجريات الأحداث نرى بان السياسات المطبقة على الكرد لم تتغير فالقرى المحروقة في شمال كردستان و حملات الأنفال في جنوب كردستان و كتم أنفاس الكرد في شرق كردستان و الجهر علانية و دون خجل من قبل رئيس حكومة الحرب التركية اردوغان بان للكرد خيارٌ واحد إما أن تقبلوا أو ترحلوا و شعار العسكر و الفاشيين الأتراك القائل بان الكردي الجيد هو الكردي الميت. و استمرار النظام السوري في تطبيق المشاريع العنصرية بحق الشعب الكردي آخرها المرسوم التشريعي رقم 49 و الذي يتجاوز مشروع الحزام العربي لأنه يهدف إلى إفراغ المنطقة بالكامل من السكان الكرد الأصليين بالإضافة إلى استمرار سياسة التجويع عبر إغلاق أي منفذ لأي عمل في المناطق الكردية، و دفع الشعب الكردي للهجرة إلى الداخل السوري و خارج البلاد و إلهاءه بلقمة العيش بدلا من الدفاع عن حقوقه المغتصبة.
إننا في حزب الاتحاد الديمقراطي PYD وفي الذكرى الثامنة والأربعين لحريق سينما عامودا ليس لنا إلا أن نلملم أجسادنا المثخنة بالجراح ونقف بإجلال وخشوع أمام أضرحتهم ونشاطر شعبنا الكردي وذوي الأطفال الشهداء أحزانهم وآلامهم ،ونعاهدهم على الوفاء لذكراهم وذكرى كل الشهداء الكرد، ونؤكد على أن الجرائم المرتكبة بحق شعبنا مهما كانت دوافع مرتكبيها لن تمر من دون حساب كما أنها لن تثنينا عن المسير حتى تحقيق الحياة الحرة الكريمة في سياق حملة كفى الثانية والتي تطالب بحرية القائد الأسر عبد الله أوجلان و تدعو إلى السلام لكردستان.
كما ندعو كافة القوى الديمقراطية ومنظمات الحقوقية في العالم بتكثيف جهودهم وخرق صمتهم إزاء مرتكبي الجريمة النكراء محرقة سينما عامودا وإحالة الجناة إلى المحاكم وعدم تركهم دون الحساب.
- المجدُ و الخلود لشهداء محرقة عامودا
- الحرية لشعبنا الكردي
- عاشت الوحدة الكردستانية

حزب الاتحاد الديمقراطي PYD
13/11/2008
شاهد قبور شهداء كارثة سينما عامودا
تصريح ‏(منظمات الحركة الكردية في عامودا )‏بمناسبة سينما عامودا
تخليداً لذكرى شهداء سينما عامودا في 13 تشرين الثاني 1960 و الذي راح ضحيته أكثر من 300 شهيداً
من أطفال عامودا التي فقدت جيلاً كاملاً في الفاجعة , فقد دعت منظمات الحركة الكردية في عامودا إلى إحياء هذا اليوم الحزين من خلال زيارة نصب الشهيد في حديقة الشهداء موضع الحدث ووضع أكاليل الورود على النصب وإشعال الشموع في الشوارع العامة وعلى شرفات المنازل مساءً .
وفي الساعة الثالثة من عصر اليوم توجه وفد كبير من منظمات الحركة الكردية في عامودا إلى حديقة الشهداء لإحياء المناسبة ووضع أكليل من الورد على نصب الشهيد في ظل تواجد أمني كثيف وقد حضر في نفس التوقيت المئات من أبناء عامودا للمشاركة في المناسبة لكنهم جميعاً فوجئوا بأن الباب الرئيسي مغلق فأضطر وفد الحركة لتكليف شابين بتسلق الباب الرئيسي ووضع أكليل الورد على نصب الشهيد وكان ذلك موضع استغراب واستنكار الجماهير الموجودة ......
فهل من المعقول أن يكون باب الحديقة (حديقة الشهداء) مغلقاً في هذا اليوم .......؟؟؟؟
الخلود لشهداء سينما عامودا


13/11/2008
منظمات الحركة الكردية في عامودا
تصريح الأحزاب الكردية في سوريا / هولندة
بناء" على توصية مقررات أجتماع باريس الأخيرة للأحزاب الكردية في سوريا على تشكيل هيئات العمل المشترك في الدول الأوربية كفروع لها في هذه الدول. تم أجتماع الأحزاب الكردية في سوريا في دولة هولندة بتاريخ 09/11/2008
وقد تمت الأتفاق بالأجماع على تشكيل لجنة تحضيرية لمجلس الكورد السوريين في هولندة أو(هيئة العمل المشترك للكورد السوريين في هولندة)..
وقد تمت وضع آلية العمل المشترك في الساحة الهولندية بحيث لاتتعارض مع دستور مجلس الأكراد السوريين في أوربا.
كما وضع المجتمعون نظام أو دستور لهم بحيث يتلأم مع الظروف المتاحة في هولندة وبحيث تحقق لهم نجاح أكبر في العمل للوصول إلى الأهداف المرجوة.
يحق لكل الأحزاب الكردية في سوريا والتي كانت متواجدة في أجتماع باريس أن يكون لها عضوآ في هذه الهيئة المجودة في هولندة وذلك بممثل واحد عن كل حزب.
وسيتم العمل في الأيام المقبلة على دخول عضو واحد من منظمات المجتمع المدني الكوردية العاملة في الساحة الهولندية ودخول عضو واحد آخر من المستقلين في الساحة الهولندية من ذوي الكفاءات العالية في العلم والنشاط والفكر.
ووضع المجتمعون آلية برنامج عمل لهذه السنة على أن تكون النضال ضد القرار49 الصادرة من الحكومة السورية بحق الشعب الكوردي في سوريا من أوليات عملها والأنطلاق منها إلى الفعاليات الأخرى..
نتمى أن ننجز ولو شئ بسيط من آمال شعبنا وفق الأمكانيات المجودة لدينا

الأحزاب التي كانت متواجدة :
الحزب الديمقراطي الكردي في سوريا (( البارتي ))
حزب الوحدة الديمقراطي الكردي في سوريا ( يكيتي )
الحزب الديمقراطي التقدمي الكردي في سوريا
حزب آزادي الكردي في سوريا
حزب يكيتي الكردي في سوريا
تيار المستقبل الكردي
عامودا المأساة في ذكراها الـ 48
عامودا المأساة في ذكراها الـ 48
تجمع العشرات من أهالي عامودا في الساعة الثالثة من عصر اليوم الخميس13/11و بحضور وفود من منظمات الأحزاب الكوردية في عامودا بالإضافة إلى وفد من حزب PYd من الحسكة أمام باب حديقة الشهداء في عامودا حاملين أكاليل الورود في الذكرى ال48 لجريمة سينما عامودا وسط حشد من عناصر الأمن وفي خطوة استفزازية أغلقت الأجهزة الأمنية بالتواطىء مع أعضاء مجلس بلدية عامودا ورئيسها باب الحديقة أمام الزوار مما حال دون دخولهم لحرم الحديقة والوقوف أمام النصب التذكاري للجريمة النكراء ما أدى إلى قفز بعض الفتيان على سور الحديقة لوضع أكاليل الورود أمام النصب التذكاري واشعال الشموع
واضطرت الجماهير للوقوف في الشارع حيث وقف الحضور دقيقة صمت وألقى الأستاذ بافي شنو كلمة مقتضبة عن الكارثة وتأثيرها البالغ على المدينة .
جدير بالذكر أن وفوداً عديدة بالإضافة إلى أهالي عامودا يقومون بزيارة المقبرة والحديقة مكان السينما منذ الصباح الباكر في يوم ذكرى الحريق من كل عام
وقد أبدت الجماهير المشاركة امتعاضها واستنكارها من الاسلوب الاستفزازي للأجهزة بإغلاق باب المزار وعدم اشعال الشعلة المخصصة للمناسبات.
صفحة 10 من 22 << < 7 8 9 10 11 12 13 > >>
Languages
تسجيل الدخول
اسم المستخدم

كلمة السر



لست عضواً حتى الآن؟
تفضل بالضغط هنا للتسجيل.

نسيت أو فقدت كلمة السر؟
اطلب كلمة سر جديدة هنا.

الرسائل القصيرة
يجب تسجيل الدخول لتتمكن من نشر مشاركة

eaman
13/08/2009 16:03
حبنا لكم وللعراق لنبني العراق

engilshe_man
27/07/2009 22:52
نحن قوم لنا تاريخنا وتقاليدنا وتقاليدنا لا يسمح لنا بتخلى عن حقوقنا .والعراق لنا مانملكة فيه ولانحب الظلم لان زمن الظلم قد ولى وانها

serdar
21/06/2009 23:26
اسأل كرد العراق ... كيف يكون دين الظالم والمضلون واحد... دين القاتل والمقتول واحد ؟؟!! أم انكم فقط الملزمون بالإسلام، وانتم حماته الوحيدون؟؟!! ( )

serdar
21/06/2009 23:25
الديمقراطية هي الحل، ولا ديمقراطية بدون علمانية، فالعاملانية هي الحل سردار أحمد

noba3th
15/03/2009 15:30
نحن امة لاتنسى شهداءها ,عرفانا منا لشهداء المقابر الجماعية وشهداء حلبجة والانفال , اننا لاننسى مأساة الكرد الفيلية وتقتيل ابناءهم لن ننسى جرائم البعث في الكويت ولبنان و و.... اجتثاث البعث رسالتن